مدرسة الأمير تشارلز للفنون التقليدية

في عام 2004 أسّس صاحب السمو الملكي أمير ويلز، مدرسة الأمير تشارلز للفنون التقليدية والتي استمدت مفهومها من الفنون الإسلامية المرئية ضمن برنامج “فيتا” الذي تأسس من قبل البروفيسور كيث كريتشلو في الكلية الملكية للفنون عام 1984. واليوم، توفّر المدرسة للطلاب تقنيات وأساليب الفن المعاصر المستوحاة من التراث المعاصر.

بدأت شراكة الفن جميل ومدرسة الأمير عام 2008، وقد أطلقوا في عام 2009 برنامجاً مشتركاً (مع صندوق التنمية الثقافية في مصر) لتدريس الفنون التقليدية في القاهرة، وقد تطّور هذا البرنامج اليوم تحت مسمى بيت جميل للفنون التراثية في القاهرة.

يوفر هذا البيت برامج دراسية للفنانين والحرفيين المحليين المعاصرين في الفنون التراثية في مصر، ويستخدم المهارات المكتسبة في تلك البرنامج بشكلٍ عملي في حفظ وترميم المواقع التراثية الإسلامية في القاهرة. ويدعم الخريجين الباحثين عن فرص عمل أو ريادة الأعمال التجارية في الفنون التراثية.

وفي عام 2015، افتتح كل من مدرسة الأمير تشارلز للفنون التقليدية والفن جميل مركزا ثانياً في منطقة “البلد” في جدة، المملكة العربية السعودية تحت مسمى: بيت جميل للفنون التراثية / جدة. وكما هو الحال في القاهرة، يركز الفرع في جدّة على الحفاظ على الفنون التراثية واستخدام المهارات لصيانة وترميم المنازل التراثية في منطقة البلد.

ويجري حاليا إنشاء معهد ثالث – بيت جميل للفنون التراثية / اسكتلندا – في دمفريس هاوس البيت الذي تعود ملكيته لصاحب السمو الملكي أمير ويلز، والمقرر افتتاحه في عام 2018.