البحوث

تشمل رسالة الفن جميل التركيز على البحث والتوثيق، والإسهام في إنتاج التاريخ الثقافي لدول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط على نطاق أوسع. وسيضم مركز جميل للفنون في دبي، بافتتاحه المرتقب في شتاء عام 2018، مكتبة مفتوحة ومركزاً للأبحاث ، صمم ليشمل الكتب والأوراق البحثية والأطروحات وأرشيفات الفنانين، والبحوث القصيرة. وستمثّل المكتبة ومركز البحوث المكان الأمثل للوصول إلى تاريخ الفن في منطقة الخليج وخارجها وتحليله، كما ستتيح للجمهور المحلي إمكانية الوصول إلى معلومات عن الفنانين العالميين.

وكجزء من برنامجنا البحثي المستمر، قمنا بالشراكة مع الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في بينالي البندقية 2017، والعمل معا لتوسيع نطاق البحث حول المعرض الذي أخرجه القيَم حماد نصار. وساهم فريق القيمين والفنانين – منهم المشاركين في المعرض بالإضافة إلى مجموعة أوسع من الفنانين والشعراء والكتاب الناشطين في دولة الإمارات العربية المتحدة – في المشروع البحثي الذي يدعم محور “اللعب” المشار إليه في معرض “حجرة، ورقة، مقص: ممارسات اللعب والأداء”، والذي يتم افتتاحه في مايو في جناح الإمارات العربية المتحدة في البندقية.