May 13, 2017

تعاونت الفن جميل مع الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة لدعم معرض “حجرة، ورقة، مقص: ممارسات اللعب والأداء” في بينالي البندقية 2017. وتتولى مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان مهام المفوّض الرسمي للجناح الوطني لدولة الإمارات في بينالي البندقية بدعم من وزارة الثقافة وتنمية المعرفة. ويستكشف معرض “حجرة، ورقة، مقص: ممارسات اللعب والأداء”الذي يقام تحت إشراف القيّم الفني حمّاد ناصر، مفهوم “المرح” أو “اللعب” باعتباره حلقة وصل تجمع بين العديد من الأجيال الفنية في دولة الإمارات العربية المتحدة. يُقام المعرض خلال الفترة من 13 مايو إلى 26 نوفمبر 2017 (الافتتاح الرسمي من 10 إلى 12 مايو 2017).

وتعاونت الفن جميل مع الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة لدعم فترة بحث مكثفة مدتها ستة أشهر (بإشراف أنس قطان) في الفترة التي تسبق المعرض، والتي مكنت من إستكشاف مجموعة غنية وواسعة من المواد التاريخية عن أسس حركة الفن المعاصر في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى حوارات ووجهات نظر جديدة .ولن يقتصر نشر البحث في المنشور المرافق لمعرض “حجرة، ورقة، مقص: ممارسات اللعب والأداء” فحسب، بل سيساهم أيضاً في إثراء مكتبة ومركز أبحاث مركز جميل للفنون بدبي والذي يركز بحوثه حول تاريخ الفنون في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي.

ويحاول المعرض في البندقية إيجاد إجابات لعدد من الأسئلة المتداخلة وهي: ما هو مصدر “المرح” في الممارسات الفنية؟ وكيف وأين يتعزز؟ وما هو دوره؟ ويضم المعرض مزيجاً من الأعمال الفنية بما في ذلك أعمال تكليفية وأعمال قائمة وأعمال إبداعية جديدة تمّ صياغتها من أعمال فنية مفقودة لخمسة فنانين يتخذون من دولة الإمارات مقراً لهم، وهم نجوم الغانم وسارة الحداد وفيكرام ديفيتشا ولانتيان شيه والدكتور محمد يوسف. وتتناول أعمال هؤلاء الفنانين مفهوم اللعب من زوايا مختلفة بما فيها الحركة والإيقاع والشكل والزمان والمكان.

وتعد الفن جميل واحدة من المؤسسات الثقافية في الإمارات العربية المتحدة التي دعيت للمشاركة في الحوار القائم حول موضوعات معرض الجناح الوطني والتفاعل مع عدد من المواضيع التي أثارها المعرض. وستدرج هذه المواضيع في برامج  خاصة على مدار السنة.

بينالي البندقية 2017
الدخول بالتذاكر فقط.
13 مايو – 26 نوفمبر 2017
البندقية، إيطاليا