RSVP

منصة مشاريع الفن جميل تستضيف معرض للفنانَيْن باسل عباس وروان أبو رحمة

March 13, 2017

ولكن قناعي منيع” هو من أكثر الأعمال الفنية الطموحة للفنانَيْن باسل عباس وروان أبو رحمة. ويعّد العمل الفني عمل فيديو تركيبي من خمس شاشات، يرتكز إلى سلسلة من الرحلات قام بها الفنانان مع مجموعة من المتعاونين في المشروع إلى مواقع قرى فلسطينية مدمَّرة، ويشمل العمل أشياء عُثر عليها وأشياء مصنعة إلى جانب مادة مرئية وصوتية جديدة.

على غرار العمل التركيبي من ثلاثة أجزاء “متمردون عرضياً” (2012-2015) يعتبر عمل “ولكن قناعي منيع” تجربة أخاذة يُنظرإليها كتجربة تصوّر أزمة واسعة النطاق في عالم اليوم حيث يستخدم عباس وأبو رحمة موقع الصدمة كبوتقة، وهو مكان يمكن من خلاله تخيل سرداً بديلاً، مستنيرا بالماضي، ولكن يتجه نحو المستقبل.

هذا المعرض هو الأول من نوعه في منصة مشاريع الفن جميل الجديدة التي ستضم أعمالا منفردة من مقتنيات الفن جميل.

مستودع 48، ذا يارد، السركال أفينيو