حي:التعليم

حي:التعليم برنامج تعليم مجتمعي مصمم لتلبية احتياجات الوسط الفني والإبداعي السعودي

من خلال البرامج المخصصة، وورش العمل والمحاضرات العامة، ينمي برنامج “حي:التعليم” المواهب والمهارات والمعارف في مجالات الفن والسينما والمسرح والموسيقى وغيرها من مجالات الإبداع. سيتم تقديم البرنامج في مركز “حي:ملتقى الإبداع” في جدة بمجرد افتتاح المركز في عام 2021؛ في الأثناء، سيتم تقديم البرنامج الافتتاحي المخصص للفنون في مقرات شركاء فن جميل في جدة.

في 2020/2021، يطلق حي:التعليم، برنامج التعليم المجتمعي الذي تنظمه فن جميل بالمملكة العربية السعودية، مبادرة جديدة مخصصة لدراسات التقييم الفني. وتسعى النسخة الأولى من “حي: التعليم – زمالة التقييم الفني” إلى دعم تطوير أساليب البحث الدقيق وأنماط صناعة المعارض القائمة على الممارسة الاحترافية وخلق فرص تنفيذ أبحاث متعددة التخصصات. كما تغطي الدورة التي تستمر لمدة عام الجوانب الأساسية اليومية لإقامة المعارض وإدارة المشاريع المؤسسية.

يبدأ برنامج الزمالة بجلسات عبر الإنترنت في مايو 2020 وتستمر على مدار 12 شهراً في مركز جميل للفنون بدبي وحي: الفنون في جدة، يقود الجلسات  فريق فن جميل بالإضافة إلى  نخبة من المتخصصين الدوليين الزائرين. ويتضمن برنامج الزمالة مسارات الإرشاد والنظرية والتلمذة والخبرة العملية وتبادل المعرفة وطرق صياغة مقترحات الأبحاث والمعارض الفردية.

وقد بدأت عملية الاختيار بتلقي ترشيحات من أعضاء بارزين في الأوساط الفنية بالمملكة العربية السعودية، ومن بينهم فنانين مشهورين، عارضين، قيّمين فنيين، هواة جمع الفنون، وتربويين. وأعقب ذلك إجراءات دقيقة لاختيار مقترحات الأبحاث المقدمة من المرشحين، وإجراء مقابلات بغية تبين عمق اهتماماتهم البحثية، مع اعتبارات حول منهجيات البحث، ممارسة صنع المعارض، والتأكد من الالتزام بالعمل مع الجمهور والمجتمع الفني في المملكة العربية السعودية.

ووقع الاختيار لبرنامج الزمالة لموسم 2020/2021 على كل من عبد الله المطيري، تارا عماد الدغيثر، ووجدان رضا. وتمثل هذه الزمالات طيفاً عريضاً من الاهتمامات البحثية التي يجري صقلها وتطويرها خلال فترة البرنامج.

***

عبد الله المطيري: يبحث في الثقافات البصرية وفكرة الصورة الهامشية المتداولة عبر الإنترنت، بالإضافة إلى التوتر بين ذاتية الأشخاص الذين يؤلفون تلك الصور وتأويلاتها.

تارا عماد الدغيثر: استناداً إلى ممارستها الفنية الطربية والصوتية  ، تبحث  في تجارب المطربات الشعبيات في مناطق مختلفة بالمملكة العربية السعودية، وتدرس الأساليب التي تسمح بتمثيل تلك النماذج التي تعاني الاندثار وسبل استرجاعها في الثقافة المعاصرة.

وجدان رضا: تبحث في قوانين الفنون المعاصرة والخطاب النقدي باللغة العربية، المستمدة من المعرفة وتواريخ إنتاجها فيما يتعلق بالفن المعاصر في عالم العولمة.

حي:التعليم – الاستدلال في الساحة الفنية المعاصرة

تمهيداً لإطلاق “حي:ملتقى الإبداع” في عام 2021، صمم برنامج “الاستدلال في ساحات الفن المعاصر” لتلبية احتياجات الوسط الفني السعودي ومساندة الفنانين السعوديين الناشئين والواعدين في تنمية مهاراتهم واقتفاء أثر تاريخ الفنون في المملكة والمنطقة. إمتد البرنامج على مدى اربعة اشهر في الفترة بين سبتمبر وديسمبر 2019.

فعلى إثر توجيه دعوة مفتوحة للفنانين في السعودية، تم اختيار 15 فنانة وفنان للمشاركة في البرنامج بافكارهم وممارساتهم المختلفة وهم: أحمد صوفي، عمار جيمان، أيمن ديدبان، عزيز جمال، بلقيس الراشد، بشاير هوساوي، دانية الصالح، فاي أحمد، جود فهمي، خالد الطبيشي، ماجد عنقاوي، ميساء شلدان، مشعل الزير، معاذ الوفي، وزينب ممتاز.

نفذ الجلسات موجهين وموجهات من المملكة العربية السعودية ودول المنطقة والعالم، ما بين فنانين وقيمين فنيين ومشرفي معارض وممارسين للفن، وبمساندة فريق عمل فن جميل باللغتين العربية والانجليزية. من الموجهين الزائرين والمتحدثين نذكر: عبد الناصر غانم، عبد الرحمان قزاز، أنطونيا كارفر، كلير ديفيز، داون روس، د. لينا قطان، د. زهرة الغامدي، كيفين جونز، نهلة الطباع، لانا شاما، مايا الخليل، منال الضويان، مريم الدباغ، منيرة القديري، بابلو ديل فال، سلمى طوقان، سارة العمران، سندس أبو شقرة، تركي قزاز، وأنس قطان.

للتواصل والإستفسار [email protected]