RSVP

مقتنيات: باسم مجدي

30 أبريل - 13 يونيو، 2018

مقتنيات: باسم مجدي: «الإنبعاج»

منصة مشاريع فن جميل

  ساعات العمل: من 10 صباحاً حتى 6 مساءً أيام السبت والاثنين إلى الخميس. الأحد: للمواعيد فقط

في مارس 2018، أعلنت فن جميل وجائزة مجموعة أبراج للفنون عن اتفاقية تعاون جديدة يتم بموجبها انتقال المجموعة الكاملة من الأعمال التي تم تكليفها على مدار الأعوام العشرة الماضية للجائزة (2008 -2018) إلى مركز جميل للفنون كإعارة طويلة الأجل.

تلتزم فن جميل على ضوء هذه الاتفاقية بعرض الأعمال لجمهور واسع من خلال مساحاتها الفنية، بالإضافة إلى الحفاظ على سياسة الإعارة الفنية نشطة. ولتمييز هذه المبادرة الجديدة، يعرض البرنامج الصيفي لمنصة مشاريع فن جميل معرضاً فردياً لفيلم باسم مجدي، «الإنبعاج»، وهو التكليف الرابح بجائزة مجموعة أبراج للفنون لسنة 2014.

يبدأ فيلم «الإنبعاج» بمشاهد لأسقف المنازل اللامعة وينتهي بمشهد موت آخر فيل من نوعه في السيرك. ينسج الفيلم مجموعة من الأحداث الشبه مترابطة على نحو يتسم بالعشوائية مع وقائع غير منطقية ليتأمل في الفشل الجماعي والتفاؤل. حيث تحلم بلدة صغيرة مجهولة بالشهرة العالمية، وحتى عندما يصبح من الواضح أن مجهوداتها مُضَللة وعديمة الفاعلية لا تتمكن البلدة من مواجهة شبح الهزيمة إلا من خلال الحفاظ على الوهم المشترك الذي يستمر في النمو حتى مع استمرار سكانها في العمل وتقديم التضحيات.

يستخدم عمل باسم مجدي طبقات من المشاهد المصورة والنصوص لإنتاج موضوع مرئي سريالي، حيث يوازن الظروف المعاصرة الكئيبة بالفكاهة الحساسة. الفيلم المصور بين باريس، ونيويورك، وبروكسل، وكيبك، وبازل، وماديرا، وبراغ والبندقية، وأماكن أخرى يتصف بهالة مشابهة للسينما القديمة حيث التشويش المألوف والدرجات اللونية المشبعة لفيلم 16 ملم، وهو وسيط يفضله الفنان. فيلم مجدي مستوحى من الحياة، حيث يلتقط التفاصيل العبثية وجمال الحياة اليومية، ساعياً وراء ما هو خارق للطبيعة في البيئات التي صنعها الإنسان.

وُضعت الموسيقى والصوت المصاحب مع نصوص من تأليف الفنان بتعمد لتنشئ تجربة حسية منوّمة مما يجعل الأحداث غير القابلة للتصديق تبدو ممكنة لفترة وجيزة. المعرض هو جزء من سلسلة المعارض التي تركزعلى المقتنيات في منصة المشاريع التي تعرض أعمالاً فردية من مجموعة فن جميل.

عمل «الإنبعاج» يمثل إعارة طويلة الأجل لفن جميل من مجموعة جائزة مجموعة أبراج للفنون.

     

  عن باسم مجدي

ولد باسم مجدي في عام 1977 بأسيوط، في مصر، ويعيش ويعمل بين بازل والقاهرة. عُرضت أعماله مؤخراً في معارض فردية وجماعية في متحف الفن الحديث MoMA، نيويورك؛ ومركز بومبيدو، باريس؛ وارنولفيني، بريستول؛ وكاستيلو دي ريفولي، تورينو؛ ومتحف الفن المعاصر، شيكاجو؛ وترينالي المتحف الجديد، نيويورك؛ والمتحف القومي لفنون القرن 21، روما؛ وجيو دي بوم، باريس؛ ومتحف الفن المعاصر، بوردو؛ وجاليري البنك الألماني، برلين؛ ومتحف هسل للفنون، اناندیل-اون-هدسون، نيويورك؛ وجاليري وايت تشابل، لندن؛ ومعهد كي دبليو للفن المعاصر، برلين؛ ومتحف التصوير المعاصر، شيكاجو؛ ومتحف الفن المعاصر، وارسو؛ وبينالي مونتريال، مونتريال؛ وبينالي ميديا سيتي سيول؛ وبينالي إسطنبول الثالث عشر؛ وبينالي الشارقة الحادي عشر؛ ومركز يربا بوينا للفنون، سان فرانسيسكو؛ وذا هاي لاين، نيويورك؛ ولا ترينالي: انتنس بروكسيميتي، وقصر طوكيو، باريس. وقد رشح في القائمة المختصرة لجائزة الجيل المستقبلي للفنون، كييف (2012) وربح جائزة مجموعة أبراج للفنون، دبي وجائزة نيوفيجن، مهرجان فيم CPH:DOX، كوبنهاجن(2014) والجائزة التجريبية في كورتاس فيلا دو كوندي – مهرجان الأفلام العالمي، البرتغال (2015). وتم اختياره كأفضل فنان للعام  من قبل البنك الألماني في عام 2016. كما كانت أفلامه موضوع برامج التصوير الخاص في تيت مودرن، ومهرجان الأفلام العالمي روتردام، و ICA لندن من بين العديدين.

www.basimmagdy.com

 

الصورة:

باسم مجدي، الإنبعاج، 2014، سوبر فيلم 16 ملم. 19 دقيقة وثانتين. بتكليف من جائزة مجموعة أبراج لسنة 2014.