مركز جميل للفنون / دبي

شهد شهر نوفمبر 2018 افتتاح مركز جميل للفنون، أحد أول المؤسسات الفنية المعاصرة في دبي. يقع المركز في جداف ووترفرونت على خور دبي ويضّم عدة صالات عرض فنية تحتضن تكليفات فنية، ومشاريع، ومعارض فردية وجماعية مستوحاة من مجموعة فن جميل من خلال الشراكات الإقليمية والعالمية. يفتح مركز جميل للفنون أبوابه يوميا (ما عدا أيام الثلاثاء)، الدخول مجاني ونرحب بالجميع.

يقع المركز في منطقة مبتكرة جديدة في دبي، ويعّد أيضاً مركزًا للمبادرات التعليمية والفعاليات الثقافية المختلفة. وهذا علاوة على مكتبة جميل، والتي تعّد مركز أبحاث مفتوح يُعنى بالفن المعاصر والتاريخ الثقافي للمنطقة العربية. يضّم المركز أيضاً مساحات مخصّصة للمشاريع والتكليفات الفنيّة، وشرفة مكشوفة على السطح، واستوديوهات للكتّاب، وصالة مخصصة للأعضاء، ومتجر ومطعم. كما تاتي حديقة جداف ووترفرونت للفنون بالتعاون مع دبي القابضة، مكملة لهندسة بناء مركز جميل للفنون.

المبنى عبارة عن مساحة متعددة الاختصاصات يتألف من ثلاثة طوابق، تم تصميمه من قِبل شركة سيري أركيتيكتس التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، وبالتعاون مع إبدأ للتصميم في دبي كإستشاري هندسي. توفر البنية الهندسية للمبنى إمكانات تنظيمية مرنة وغنية – من المساحات الحميمة لمعارض الكبسولة إلى المعارض الكبيرة ذات الارتفاعات الكبيرة لعرض الأعمال التركيبية والمجسمات.

تشمل المعارض الحالية كل من معرض جائزة جميل للفن الإسلامي في دورته الخامسة، في جولة من متحف فيكتوريا وألبرت بلندن، ويضم أعمال ثمانية فنانين ممن تأهلوا للقائمة القصيرة للجائزة والفائزين عن أعماهم المستوحاة من التصميم الإسلامي والثقافة البصرية؛ معرض ماديات مستعارة، يستكشف التناولات المختلفة لمفهوم المادة والمادية في الفن المعاصر ويقدم أعمالاً لثمانية عشرة فناناً و فرق عمل فنية من مجموعة فن جميل. بالإضافة إلى العمل التركيبي”مغادرة” للفنانة شيهارو شيوتا ضمن غرفة الفنانين، و”الحياة المعاكسة: حديقة نباتية مضيئة مخصصة للأشجار” للفنانتين علياء فريد وأسيل اليعقوب ضمن التكليفات الفنية لفن جميل، وهو العمل الذي صار يحتل مكانه في سطح المركز، إلى جانب العديد من التكليفات الفنية وأعمال المجسمات منتشرة في أرجاء المركز والحدائق المحيطة التي صممتها مهندسة المناظر الطبيعية أنوك فيجل. أما صالة 9 فتركز على أعمال السينما والفيديوهات الفنية، من خلال عرض أعمال جديدة كل شهر.

استقبل البرنامج الافتتاحي  لمركز جميل للفنون خلال الأسبوع الأول أكثر من 10,940 زائر للمركز. بدأت الأمسية الحافلة بكلمة من معالي الوزيرة نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، تبعه عرض فريد لفرقة “المالد” الإماراتية، بالإضافة إلى افتتاح المركز الذي يشارك فيه أكثر من 40 فنانا.

وقد تناول معرض “خام”؛ المعرض الجماعي الافتتاحي، بإشراف القيّم مرتضى فالي، الذي إمتد على خمس مساحات، موضوع النفط بتشعباته في السياقات التاريخية والمعاصرة. أما غرف الفنانين فهي عبارة عن سلسلة مستمرة من المعارض التي تركز على فنان منفرد تمثله مجموعة فن جميل وإستهلت بسلسلة من أربعة عروض فردية لفنانين مرموقين من الشرق الأوسط وآسيا : الفنانة مها ملوح، لاله روخ، شيهارو شيوتا، ومنيرة الصلح.  إلى جانب مجموعة مختارة من التركيبات والمجسّمات كبيرة الحجم، والعديد منها تم تكليفها حديثاً لتزين شُرفة السطح وحدائق المركز.  هذا إلى جانب الحدائق المحيطة التي صممتها مهندسة المناظر الطبيعية أنوك فيجل. أما صالة 9 فتركز على أعمال السينما والفيديوهات الفنية، وقد إفتتحت بعمل لجمانة مناع.

لمعرفة المزيد حول المعارض والبرامج قم بزيارة صفحة مركز جميل للفنون واتباع هاشتاج @jameelartcentre  على إنستغرام وفايسبوك، وللحصول على التحديثات وآخر الأخبار تابعنا على تويتر @jameelartsctr.